منتدى الجيل الجديد
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى الجيل الجديد، فيرجى التكرم بزيارة الصفحات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

منتدى الجيل الجديد

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك وآرائك الشخصية التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيدCool Very Happy

شاطر | 
 

  الموت ... " بلغة القوافي " ... ( دعوة للتأمّل )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zohair

avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 11860
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 21

بطاقة الشخصية
lll: 1

مُساهمةموضوع: الموت ... " بلغة القوافي " ... ( دعوة للتأمّل )   الإثنين يونيو 27, 2011 5:18 pm

قال ابن الخياط:
نَبيتُ عَلَى وَعْدٍ مِنَ الْمَوْتِ صَادِقٍ ***** فَمِنْ حَائِنٍ يُقْضى وَآخَرَ يُمْطَلُ
وَكُلٌّ وَإِنْ طَالَ الثَّوآءُ مَصِيرُهُ ***** إِلى مَوْرِدٍ مَا عَنْهُ لِلْخَلْقِ مَعْدٍلُ
فَوَا عَجَبا مِنْ حَازِمٍ مُتَيَقِّنٍ ***** بِأَنْ سَوْفَ يَرْدى كَيْفَ يَلْهُو وَ يَغْفُلُ
وقال ابن الرومي
غدا الموت والسُّلْوان حتماً على الورى ***** كِلا ذا وهذا للفريقين راصدُ
فلا تجعلنَّ الموت نُكراً فإنما ***** حياةُ الفتى سَيْرٌ إلى الموت قاصدُ
ولا تحسبنَّ الحزن يبقى فإنه ***** شهاب حريقٍ واقدٌ ثم خامدُ
ستألفُ فقدان الذي قد فقدته ***** كإلْفكَ وجْدان الذي أنت واجدُ
قال أبو العتاهية:
وما الموت إلا رحلة غير أنها ***** من المنزل الفاني إلى المنزل الباقي

وقال أيضا:

المَوتُ بابٌ وَكُلُّ الناسِ داخِلُهُ ***** فَلَيتَ شِعرِيَ بَعدَ البابِ ما الدارُ

الدارُ جَنَّةُ خُلدٍ إِن عَمِلتَ بِما ***** يُرضي الإِلَهَ وَإِن قَصَّرتَ فَالنارُ
وقال المتنبي:
وما الموت إلا سارق دق شخصه ***** يصول بلا كف ويسعى بلا رجل.
وقال ابن المقرّب العيوني

يُخَوِّفُني ذُو النُصحِ عَجزاً وَذِلَّةً ***** رُكُوبَ الفَيافي وَالبِحارَ الطَواميا

فَقُلتُ أَلَيسَ المَوتُ إِن لَم أُلاقِهِ ***** أَمامي أَتَتني خَيلُهُ مِن وَرائِيا

وقال لبيد:

وما المال والأهلون إلا وديعة ***** ولا بد يوماً أن ترد الودائع.
وقال زهير:
رأيت المنايا خبط عشواء من تصب ***** تمته ومن تخطئ يعمر فيهرم.

وقال ابن الوردي

كتبَ الموتَ على الخلقِ فكمْ ***** فلَّ مِنْ جَمْعٍ وأفنى منْ دُولْ

أينَ نمرودُ وكنعانُ ومَنْ ***** ملكَ الأمرَ وولّى وعزَلْ
وقال الامام ابي الحسن التهامي:
حُم المنية في البرية جارٍ***** ماهذه الدنيا بدار قراري
العيش نوم والمنية يقضه***** والمرٌ بينهما خيال ساري
وقال أبي ذؤيب الهذلي:
أمِن المَنون وَريبِهِ تَتَوجَّعُ *****والدَهرُ لَيسَ بِمُعتِبٍ مَن يَجزعُ
وإذا المنِيَّةُ أنشبت أظفارَها ***** ألفيتَ كلَّ تَميمةٍ لا تنفَع

قال الحطئِة:
لِكُلِّ جَديدٍ لذَّةٌ غَيْرَ أَننيِ ***** رَأَيْتُ جَدِيدَ المَوْتِ غَيْرَ لَذِيذِ

قال الإمام علي :

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت ***** أن السعادة فيها ترك ما فيها

لا دار للمرءِ بعد الموت يسكُنها*****إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
وقال إبراهيم الرياحي:
الموت ليس بِطَالِبٍ مُتَوانِ ***** يا نائماً في هيئة اليَقْظان
فاذْكُرْ مصيرَك للثّرى مُتفَرِّداً **** ذا منظرٌ يَعِظُ الورى ببيان
وقال ايضا:
الموتُ كَمْ فَجَع الورى وثباتُه ***** إن لم يَثِبْ فَبِمَرْصَدٍ سطواتُه
كيف اغترارُك بالحياةِ وحَبْلُهَا **** بيد المنون مدى الدّهور بَتاتُه
وقال إبراهيم طوقان:
وَما قَهَرَ المَوتَ القَويَّ سِوى امرئٍ ***** يَخلِّفُ بَينَ الناس ذكراً مخلّدا
يخلّف طيبَ الذكر لا كَالَّذي قَضى ***** وَخلّف وَعداً في فَلسطين أَنكَدا
وقال ابن زيدون:
حَياةُ الوَرى نَهجٌ إِلى المَوتِ مَهيَعٌ ***** لَهُم فيهِ إيضاعٌ كَما يوضِعُ السَفرُ
وقال ابن شرف القيرواني:
وَالناسُ أَقواتُ هَذا المَوتِ يَأكُلُهُم ***** جيلاً فَجيلاً إِلى أَن لا تَرى جيلا
وَمَن يَطُل عُمرُهُ يَفقِد أَحِبَّتَهُ ***** حَتّى الجَوارِحَ وَالصَبرَ الَّذي عيلا
وقال ابن أبي حديد:
عَذَرتُكما إنَّ الحِمامَ لمبغَضٌ ***** وإِنَّ بَقاءَ النَّفسِ للنَّفسِ محبُوبُ
ليكرهُ طَعمُ الموتِ والموتُ طالبٌ ***** فَكيفَ يَلذُّ الموتُ والموتُ مطلوبُ
وقال ابن الأبار:
وإنّ الموتَ للأتقى شفاءٌ ***** كما أنّ الحياة له سقامُ
وقال ابن شكيل:
فَنَفسي الَّتي أَبكي وَإِن كُنتُ باكِياً ***** عَلَيها فَدَمعي قَد تَقَسَّمَ أَدمُعا
دَعَتها المَنايا فَاِستَجابَت دُعاءَها ***** سَريعاً وَداعي المَوتِ أَسرَعُ مَن دَعا
وقال ابن شهيد الأندلسي:
هو المَوْتُ لم يُعْرَفْ بأَجْراِس خاطِبٍ ***** بَلِيغٍ ولم يُعطَفْ بأَنْفاسِ شاعِرِ
ولم يَجْتَنِبْ للبَطْشِ مُهْجةَ قادِرٍ ***** قوىٍّ ولا للضَّعْفِ مُهْجةَ صافِرِ
وقال ابن عبد ربه الأندلسي:
ألا إنَّما الدنيا كأحلامِ نائمِ ***** وما خيرُ عيشٍ لا يكون بدائمِ
تأمَّلْ إذا ما نلتَ بالأمسِ لذَّةً ***** فأَفَنَيتَها هل أنتَ إلا كحالمِ
وما الموتُ إلا شاهدٌ مثل غائبٍ ***** وما الناسُ إلا جاهلٌ مثلُ عالمِ
وقال ابن علوي الحداد:
واشهد أن الموت حق وكل ما ***** أني بعده من بعث من في المقابر
وحشر وميزان ونار وجنة ***** وجسر وحوض طيب الماء عاطر
وقال ابن كمونة:
أرى الموت عند الناس مراً مذاقه ***** وعندك أحلى من عناق الكواعب
وقال أبو الصوفي:
فيا نفسُ إن الموتَ أعظمُ واعظاً ***** وَقَدْ نَشِبت يَا نفس فيك مَخالبه
إذَا مَا دَجا ليلٌ رجَوْنا صباحَه ***** وَلَمْ نعلمِ الإصباحَ مَاذَا عواقبه

[strike]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموت ... " بلغة القوافي " ... ( دعوة للتأمّل )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجيل الجديد :: مواضيع منوعة-
انتقل الى: